منذ قديم الأزل كانت تستخدم الفضة من قبل العرب بشكل كبير في العلاج وفي تنقية المياه، وذلك بوضع قطع فضية في إناء مملوء بثلاثة أرباعه من الماء؛ فيكون صالحًا للشرب يوميًا.
وكانت الحضارة الصينية القديمة تستخدمها في محاربة البكتيريا من خلال الإبر المصنوعة منها، وفي الهند استخدمت للزينة، ولعلاج الالتهابات المعوية المزمنة وتخفيف غزارة دم الحيض.
والفضة ليست قطعة حُليّ قيّمة فقط تضيف لمسة جمالية الآن، وإنما لها فوائد طبية كثيرة حيث تستخدم في:
علاج القولون والقُرح
تعالج الأمراض الأكثر شيوعًا مثل القولون والقرح حيث تحتوي على تركيبات قاتلة للبكتيريا.

علاج القدم السكري

حاليا تدخل الفضة في علاج القدم السكري وذلك عن طريق ضبط السكر أولًا ليكون في معدلاته الطبيعية أو أقرب لما يكون للجسم، ثم تنقع القدم المصابة في الماء المخلوط بالفضة لتقتل الكائنات والجراثيم الدقيقة، ويتم ترك طبقة رقيقة من الفضة على القدم المصابة حتى تمنع نمو الجراثيم والكائنات الدقيقة.

علاج الحروق

الفضة مطهّر قوي وفعّال لعلاج الحروق؛ لأنه يمكن للفضة أن تخترق الجسم بسهولة وتتجول به لتعمل وقتها كمحفز ومطهّر لجميع أنواع البكتيريا.
علاج احتباس السوائل والصرع
الفضة تقوم بعمل توازن لجميع عناصر الجسم وتطرد الشحنات الزائدة والكهرباء، وهناك دراسات تفيد أن ارتداء الأساور الفضية تقلل من التهاب المفاصل.

علاج مرض الضغط

تُمتص الفضة من خلال الجلد إلى الدم، فهي تقلل من ارتفاع ضغط الدم عن طريق زيادة مرونة الأوعية الدموية والحفاظ على العظام.

حشوات الأسنان

تعد حشوات الأسنان المصنوعة من الفضة أكثر أمانًا من غيرها من الحشوات لأنها لا تتفاعل مع الطعام وتستمر لمدة أطول.

Leave a Reply

Your email address will not be published.