يخرج مع كل مولود قرص لحمي يسمي المشيمة، في هذا القرص تجتمع دورة دم الأم مع دورة دم الجنين، ويوجد في جذر المشيمة غشاء حاجز دقيق يفصل ما بين أوعية وشرايين الأم وأوعية وشرايين الجنين، يقوم مقام الوسيط الأمين ما بين الاثنين، ويسمى بالغشاء العاقل (Intelligent membrane) وسمي (عاقلاً) لأنه يقوم بأعمال “تتسم بمظهرالعقل والعقلانية”، حيث يقوم بعمليات حيوية دقيقة ومعقدة ومثيرة للدهشة، مع أن الناظر إليه قد لا يعرف له أهمية أو قد يتأفف منه وهو يسقط مع المشيمة.

 ويقوم هذا الغشاء بوظائف منها:

أولاً: يمنع اختلاط دم الأم بدم الجنين ولو حدث هذا لمات كل منهما.

ثانيًا: يأخذ من دم الأم ما يحتاجه الجنين من المعادن، والفيتامينات، والبروتينات، والشحوم، والمواد السكرية، إذاً هو جهاز هضم للجنين يقدم له الغذاء.

ثالثًا: ينقل السكر والأكسجين والأنسولين من دم الأم إلى دم الجنين ليحصل على الطاقة اللازمة باحتراق السكر.

رابعًا: يأخذ مناعة الأم ويضخها في دم الجنين، فجميع الأمراض التي أصيبت بها الأم وعوفيت منها وأصبح عندها مناعة ضد هذه الأمراض، تنقل هذه المناعة إلى دم الجنين كي يحصن من أمراض أمه، إذًا هو جهاز مناعة مكتسب.

خامسًا:  يقوم الغشاء العاقل بعملية معاكسة يأخذ من دم الجنين ثاني أوكسيد الكربون وحمض البول والمواد السامة، ويضعها في دم الأم كي تُطرح عن طريق كليتي الأم وجهازها التنفسي، إذًا هو يمثل كلينيتين للجنين.

سادسًا: يعطي هذا الغشاء دم الجنين موادًا تعين على حرق السكر في الدرجات الاعتيادية، إذاً هو بنكرياس للجنين.

سابعًا: ومن أهم وظائفه أنه إذا احتاج الجنين إلى مادة غير موجودة بدم الأم وتوجد في طعامٍ معين فإنه يجعل الأم تشتاق لأكل هذا الصنف من الطعام وهو ما يسميهالناس بـ (الوحم) … أكلات لا تحبها أحياناً تشتهيها.

دم”الحبل السري” ثورة في علاج الأمراض

 ما هو السر في قدرة دم الحبل السري على علاج الأمراض؟ وهل هو فعلاً بمثابة إكسير حياة ؟ هل يساعد حقاً في شفاء الكثير من الأمراض؟ وهل يستطيع الكبار استخدامه لإطالة أعمارهم؟ الحبل السري هو الحبل الحيوي الذي يربط بين الجنين وبين الأم من خلال المشيمة التي تمثل بوابة انتقال الغذاء من الأم للجنين داخل الرحم. و قد وجد أن الدم الموجود في داخل الحبل السري يحتوي على نسبة من الخلايا الجذعية الأولية التي لديها القدرة على الانقسام المستقبلي لتعطي العديد من أنواع الخلايا في الجسم . بمعني أنها تمثل ذخيرة لتعويض أي خلايا مريضة أو معطوبة في جسم الإنسان بفعل أي مرض.

يتم تخزين الخلايا الجذعية المستخلصة من الحبل السري في بنوك خاصة بالخلايا الجذعية؛ حيث يمكن أن تبقى الخلايا صالحة للاستخدام لمدة تصل إلى 10سنوات بهدف استخدامها في المستقبل لعلاج الأمراض التي تؤدي لتدمير خلايا الدم مثل اللوكيميا والليمفوما وبعض أنواع فقر الدم (الأنيميا).

الدراسات المستقبلية

يوجد العديد من الدراسات العلمية التي تختبر قدرة الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري على علاج بعض الأمراض الأخرى، ومن أهمها:

  • دراسات معملية على الحيوانات وجدت أن حقن الخلايا الجذعية من الحبل السري في حالات جلطاتالقلب ساهم في تقليل حجم تلف عضلة القلب الناتج عن الجلطة بنسبة 50%. 
  • دراسات معملية على فاعلية الخلايا الجذعية من الحبل السري في تحسين حالات الذبحة الصدرية الغير مستجيبة للأدوية و العلاجات التقليدية.
  • دراسات معملية على قدرة الخلايا الجذعية المستخلصة من الحبل السري على توليد رقع للأوعية الدموية التالفة في الجسم .
  •   دراسات معملية على قدرة الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري على توليد صمامات جديدة يمكن استخدامها في جراحات المواليد المصابين بعيوب خلقية في القلب .

About The Author

محمد السقا عيد

طبيب وجراح للعيون، مصري، عضو الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بمكة المكرمة. شارك بالكثير من الكتابات في مجاله بوسائل الإعلام العربية المختلفة، وهو عضو بارز في العديد من المجامع العلمية، وأضاف للمكتبة العربية والإسلامية العديد من الموسوعات والكتب والكتيبات العلمية في مجاله.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.