نغربُ -كالشمس- ونموت،
ولكنَّ الرُّوحَ لا تموت…
جبالُ المَوج، سفينةَ نُوحٍ لم تُغرِق…
نوحيًّا فلْتكُنْ! وإلاَّ أغرقتْكَ المويجةُ،
وحَطَّمَتْ سفينةَ نجاتك،
غرفةُ ماء أو نفخةُ ريح…
أتريد خلاصًا من طوفان الدنيا؟!
إذن: أَسْلِمْ مقادَ سفينتك لرَبِّ السَّفيْن،
والقائلِ للشَّيء “كُنْ” فيكون…

About The Author

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.