توجد عوامل عديدة تؤدي إلى فشل الأطفال، من بينها الوضع الاقتصادي، والاجتماعي، والمستوى التعليمي للوالدين، والبيئة التي يعيشون فيها.

وحددت الدراسات ثماني صفات مشتركة بين الوالدين تتسبب في فشل أطفالهم وهي:-

1- عدم تحفيز الأطفال على الاستقلالية:

فقد كشفت دراسة أجرتها جامعة” فاندربيلت” الأمريكية في عام 1997 أن تحكم الوالدين في أطفالهم بصورة نفسية يتسبب في تراجع الشعور بالثقة الذاتية والكفاءة لديهم. وبحسب الدراسة فإن تحفيز الأطفال وخصوصًا المراهقين على التصرف والتحرك انطلاقًا من قراراتهم الحرة والمستقلة؛ يساهم في تنمية مهارات حل المشكلات، وتكوين علاقات شخصية مع الآخرين.

2-الصراخ في وجوههم وإهانتهم :

فالدراسة التي أجرتها جامعة “بيتسبرج” الأمريكية عام 2013 كشفت أن الأساليب التأديبية الشفاهية العنيفة كالصراخ والإهانة والسباب قد تضر على المدى البعيد بالصحة النفسية والمعنوية للأطفال.

3- فرض رقابة مفرطة عليهم:

اهتمام واعتناء الوالدين بأبنائهم أمر إيجابي جيد في حد ذاته، لكن الرقابة المفرطة قد تتسبب في حالة متقدمة من الاكتئاب والقلق لدى الأطفال.

يقول أحد الباحثين في دراسة أجريت على نحو 300 طالب جامعي: إن الأطفال الذين قالوا: إن آباءهم يفرضون عليهم رقابة صارمة كانوا يعانون في الوقت نفسه من اكتئاب حاد بصورة ملحوظة، وكانوا أقل رضا عن حياتهم.

كما أثبتت الدراسة أن الأطفال ذوي الآباء الممارسين للرقابة الشديدة؛ يكونون أقل انفتاحًا على الأفكار الجديدة، وأكثر انغلاقًا على ذاوتهم، وأكثراستهلاكًا للمسكنات.

4- السماح لهم بمشاهدة التلفاز في سن صغير:

كشفت دراسة أجريت في عام 2007 أن الإفراط في مشاهدة الأطفال دون سن الثالثة للتلفاز يؤثر على قدرتهم الكلامية وتفاعلهم مع البيئة المحيطة، كما أنهم يصبحون أكثر تمردًا واستبدادًا مقارنة مع نظرائهم في الروضة. كما أن الإفراط في مشاهدة التلفاز له علاقة بالتخلف في القراءة والرياضيَّات ومشاكل الانتباه.

5- ممارسة الاستبداد والتسلط عليهم:

أظهرت دراسة أجريت في عام 2005 أن الآباء المستبدين قد يقودون أطفالهم إلى الأداء الخجولي في المدرسة.

6- الإكثار من استخدام الهاتف المحمول بجوارهم:

أعلنت جامعة “بنسلفانيا” الأمريكية الحكومية في عام 2015 أن استخدام الهواتف الذكية يشكل خطرًا حقيقيًا على تطور الأطفال ورفاهيتهم.

7- التهاون في التعامل معهم  أو الابتعاد عنهم:

كشفت العديد من الدراسات أن ضعف مستوى حب الوالدين لأطفالهم يسهم في المشاكل السلوكية لهم كالاضطرابات النفسية وانعدام الثقة. كما أشارت دراسة أجريت في عام 1986 أن الأطفال الذين لا يحظون بتقدير والديهم قد يعانون من مشاكل القلق والانطواء الذاتي والانغلاق الاجتماعي.

8- الصفع على وجوههم:

كشف باحثون في دراسة أجريت في عام 2000 بين طلاب الصف الأول الذين يعانون من مشاكل سلوكية أن الأطفال الذين يتعرضون للصفع من قبل والديهم يضرون البيئة المحيطة بهم أكثر من الأطفال الآخرين.

وأوضح التحليل الذي أجرته جامعة” تكساس” الأمريكية في عام 2015 لدراسة عمرها خمسون عاما؛ أجريت على 160 ألف طفل؛ أن الصفع على الوجه يؤدي إلى ظهور مشاكل ذهنية وصعوبة في الإدراك.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.