تتطلب أغلب العمليات الجراحية حياكة/ خياطة الجروح. وقد تكون الغرز والدبابيس مزعجة بالنسبة للمرضى. لذا تم صنع غراء جراحي لزج للغاية من الجسيمات النانوية. ويمكن تتبّعه بواسطة الموجات فوق الصوتية. فهناك حاجة إلى وجود غراء جراحيّ قوي وآمن يمكن رؤيته في الفحص الطبي للمساعدة في توجيه الجراحة التي لا تتطلب القيام بخياطة الجرح. وتمكّن فريق باحثين من معهد العلوم الأساسية في “سيول” بعمل لاصقة جراحية باستخدام جسيمات نانوية من أكسيد التنتالوم Tantalum Oxide، والتي تكون ظليلة  للأشعة السينية والموجات فوق الصوتية، ملفوفة داخل غلاف السيليكا اللزج.

  قام الفريق باستخدام غرائهم الجراحي النانوي من أجل سد كبد مثقوب عند أرنب، حيث تمّ تثبيت الغراء اللزج كما هو مصّدق عليه، ولكن مع وجود آثار جانبية أقل مثل حدوث التهاب، كما قام الفريق بتصميم نسخة فلورية من الجسيمات النانوية واستخدامها لتوجيه جراحة الرئة على فأر، ويمكن للجزيئات النانوية متعددة الاستخدامات أن تساعد في إغلاق الجروح الجراحية بأمان، وربما يكون لها مستقبل في إيصال الأدوية إلى العضو الهدف وتشخيص الأمراض.

About The Author

ناصر أحمد سنه

أستاذ الجراحة والتخدير والأشعة ـ كلية الطب البيطري ـ جامعة القاهرة.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.