(حراء أونلاين) عندما تلامس قطرة الماء سطح الموقد فإن الطبقة السفلى منها تتبخّر فورَ ملامستها سطح الموقد بفعل الحرارة المرتفعة، ثم تندفع القطيرة لأعلى بفعل الزيادة المفاجئة في حجمها نتيجةً لهذا التبخّر المفاجئ.

 وعندما تسقط القطيرة على الموقد مرّةً أخرى، تتكرّر العمليّة ذاتها وترتدّ لأعلى مرارًا وتكرارًا حتى تتبخّر القطيرة تمامًا، وارتداد القطيرة يمثل -في الوقت ذاته- مشهدًا مثيرًا للإعجاب، فقد حبا الله الماء بهذه القدرة، ومنح الإنسان الفرصة لإنتاج الطاقة باستخدام قوّة البخار.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.