(حراء أونلاين) تعيش بعض الحشرات على امتصاص الدم من الكائنات الحيّة كالبشر والغنم والماشية والكلاب، وتعرف هذه الحشرات باسم ” الحلماوات”[1].

هناك أنواعٌ متعدّدة ومختلفةٌ من هذه الحلماوات، منها ما هو ضارٌّ ومنها ما هو دون ذلك، إلا أن أنواعًا خاصّةً من هذه الحلماوات تعيش ككائناتٍ متطفّلةٍ على البشر والحيوانات الأليفة، وتُسَبِّبُ العديدَ من الأمراض، مثل “حمى القرم النزفية (CCHF)” التي تعدّ الأكثر ضررًا على حياة البشر.

ولكي يقي الإنسان نفسَه من هذه الأمراض؛ فمن الضروريّ أن يبتعد عن أماكن تواجُدِ هذه الحلماوات بكثافةٍ، مثل الحشائش والأعشاب الخضراء والشجيرات الطويلة، وإذا ذهب الإنسان إلى هذه الأماكن أو إلى مناطق التنزّه، فلا بدّ أن يغطّي قدميه وساقيه تمامًا وبشكلٍ جيّدٍ، كما أنه لا بدّ من فحص الجسم بأكمله بعد العودة إلى المنزل، وإذا علقت إحدى الحلماوات بالجسم -على الرغم من كلّ هذه التدابير- فعليه ألا يحاول إزالتَها بنفسه، لأن إزالة الحلماوات من الجسم يجب أن يتمّ دون قتلها أو ضربها بعنفٍ، وذلك للوقاية من المواد الضارّة التي قد تتركها على الجسم، ولذا لابد من الرجوع إلى الطبيب على وجه السرعة.

الهامش:

[1] الحلماوت: هي رتبة من العناكب وصنف من مفصليّات الأرجل، وتشمل القَمْلَ والقُرَادَ، فهي ذات ثماني أرجل وتنتمي لفصيلة الـ”لوكسويد” والتي تُقَسَّمُ إلى مئات الأنواع.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.