تتبعْ خطاه صلى الله عليه وسلم، وسِرْ في أثره.. لا تنس لحظة واحدة أنك معه، يقود خطاك، ويحث روحك إلى العلا… ولا تتعثر بأصحاب الخواء الروحي من ذوي النفوس المقفرة والقلوب المجدبة.

About The Author

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.