محتويات العدد 62

البصمة

البصمة هي الخاتم الإلهي الذي يتميز به كل إنسان عن غيره، إذ لكل إنسان بصمته الخاصة به؛ في صوته، ورائحته، وعينه، وأذنه، ويده، وقدمه، وشفته، ودمه، وشعره، وغيرها . ولكن كيف تتشكل هذه البصمات؟ كيف تتنوع الوجوه والأج... اقرإ المزيد

التعددية الفكرية في الدولة الحديثة

التعددية ظاهرة بشرية قديمة إذ كانت العقول متفاوتة، والنزعات النفسية متباينة، والأغراض والأهواء مختلفة.. ولكل منظومة حضارية موقفها تجاه هذه الظاهرة، سواء كان مرجعها دينيًّا سماويًّا أو كان وضعيًّا أرضيًّا . والح... اقرإ المزيد

عالم الإشارة

هل صادفت في يوم من الأيام -وأنت تسير في الطريق- شخصًا لا يستطيع أن يشرح لمن يحاول مساعدته ماذا يريد؟ ثم اكتشفت فيما بعدُأن كلاًّمنهما يتحدث بلغة لا يعرفها الآخر. هذه الحالة قد يُعانيها شخص عند ذهابه لبلد يجهل لغته، فما بالك بمن يتعرض لهذه المعاناة يوميًّا، لي... اقرإ المزيد

منزل زينب خاتون

منزل فريد من نوعه، جمع بين فنون العمارة المملوكية والعثمانية في آن واحد . يقع منزل زينب خاتون في القاهرة عند زاوية تقاطع زقاق العيني مع شارع الأزهر، أو خلف الجامع الأزهر بالتحديد. كان المنزل للأميرة "شقراء هانم... اقرإ المزيد

الذات والآخر ودعوة إلى التواصل والمثاقفة

الحداثة موقف فكري جديد ورؤية فلسفية للنظر إلى الذات والعالم طبقًا لمنظورات مختلفة عن المرجعيات التقليدية الموروثة والمرجعيات المستعارة من الآخر، وغايتها إعادة ترتيب الواقع والفكر طبقًا لحاجات اللحظة التاريخية ا... اقرإ المزيد

الأسس الفاعلة في الانبعاث الحضاري

سادت البشريةَ حضاراتٌ وأمم مختلفة ومتنوعة تركت بصماتها على العالم، منها حضارة الإسلام التي تحمل في ذاتها مقومات انبعاثها من حالات الوهن والانحطاط والتبعية كلما سقطت فيها، مستمَدة من تدبر محكم للقرآن الكريم ولسن... اقرإ المزيد

الخارق المُخيف

من مسوخ الماضي صُنعتَ، وعبر التاريخ تناسختَ، وفي صور شتى تمثلتَ، ولحاضرنا أتيتَ، أدابّةَ الأرض لبستَ اليوم يا شيطان؟ لا جدارًا يحجزك، ولا سقفًا يمنعك، تدخل البيوت، وتخرق الحدود، وفي صدور مجالسنا تتربع، ليت شعري، هل عرفتموه؟!... اقرإ المزيد

نحو تفعيل دور المرأة

لا يخفى أن الأسرة -بوصفها مؤسسة إعلامية مهمة جدًّا وبوصفها مؤسسة تربوية واجتماعية- كانت موقع اهتمام الناس منذ أمد طويل، وقد ازدادت قيمة هذه المؤسسة بقدر ما نافستها مؤسسات أخرى على المستوى الإقليمي والمحلي والعا... اقرإ المزيد
FACEBOOK
TWITTER
YOUTUBE