محتويات العدد 52

محنة الروح مع الإنسان

أَصرخ جوعًا، أتحرّق عطشًا، أهتف، أنادي.. وأنت لا تسمعني، أو كأنّك تريد ألا تسمعني.. فيا لك من صاحب سوء ورفيق درب.. لا يعنيك أمري، ولا تشْكُل عليك قضيّتي.. كلما أردتُ علوًّا أثقلتْني خطاياك، وكُلَّما أردتُ سُموّ... اقرإ المزيد

الخوف على الأمة

تجد عند بعض الناس -وخاصة الغيورين على هذه الأمة- خوفًا شديدًا على الدين ومستقبل الإسلام والمسلمين، خوفًا شديدًا مبالغًا فيه. نعم، للخوف المعتدل الذي يحملك على العمل، وعلى الإنجاز، وعلى المشاركة، وعلى طلب الع... اقرإ المزيد

أزمة المصطلح والدلالة

لم يكد المشهد الثقافي العالمي ينتعش، حتى تطل برأسها من جديد أزمات تتجدد بتجدد العصور، التي تكتسب منها أنماطًا وأشكالًا مغايرة تجعلها أكثر تعقيدًا وتراكبًا. فمع بزوغ فجر الثقافة -لا سيما في الوسط الإسلامي- وا... اقرإ المزيد

التأصيل الشرعي في حماية الفكر

حين نريد الحديث عن التأصيل الشرعي لحماية الفكر، يجدر أن نَتقدَّم بالحديث عن ماهية الفكر الذي تطمح الشريعة إلى حمايته؛ ويمكن القول بأنه نشاط الذهن الإنساني، والذي عبرت النصوص القرآنية عن أصحابه بأنهم أولو الألبا... اقرإ المزيد

جنون الموت

اسْمعوا قصّتي، واشهدوا حزني ولوعتي، وانسكاب عَبْرَتي.. أنا الآتي من وراء جبال الغضب، القَذَّافات بالشرر، ومن بين براكين اللهب، المتفجّرات بالموت والعطب.. قدِمتُ إليكم من عالَم مجنون ممسوس، كُلُّ ما فيه صارع أو ... اقرإ المزيد

القوانين العشرة للتميز النحلاوي

دعانا القرآن الكريم في أكثر من ألف آية، إلى تفعيل ملكاتنا العقلية في آيات الأنفس والآفاق. ومنها حشرة "النحل"؛ فهي حاوية لكثير من العبر، وجامعة للعديد من الدروس، ولهذا خصها الله بالذكر في واحدة من السور الكبيرة،... اقرإ المزيد

في تجديد الخطاب الدعوي (2) العمل الدعوي بـ”فقه التوصيل” بدل الخطابة

في عالم يعيش حالة مستمرة من التغير السريع المذهل، وحالة من التراكم المعرفي الواسع، وانفجار المعلومات وازدحامها وتوالدها؛ عالم القنوات الفضائية والإنترنت والطرق الإلكترونية السيارة التي تنقل البلايين من الأفكار ... اقرإ المزيد

الجمال وسؤال المقصد في القرآن الكريم

تتمركز الرؤية الجمالية، من خلال ما ينتجه الإنسان ضمن فضاء ثقافي واجتماعي متنوع ومتغير، حيث يلعب المخيال الدّور البارز في إظهار مظاهر تمثُّل الجمال في الحياة اليومية والأعمال الفنية الكبرى والصغرى على السواء. نع... اقرإ المزيد
FACEBOOK
TWITTER
YOUTUBE