محتويات العدد 39

أجيال الأمل

إن أجيال الأمل باعتبار الزمن الحاضر هم ممثلو العلم والإيمان والأخلاق والفن، وهم مهندسـو الروح لمن يأتون بعدنا. وسيشكّل هؤلاء تكوينات جديدة في كل شريحة اجتماعية بتفريغ حرارة الإلهام لقلوبهم المتغذية بالأخرويات إ... اقرإ المزيد

ونحن نؤسس لعلم حضاري

إننا ونحن ننجز أبحاثنا في مختبراتنا العلمية، غالبًا ما تتبادر إلى أذهاننا أسئلة تتعلق بمدى إسهام فكرنا العلمي في بناء الحضارة الإنسانية. وهل ما ينجزه فكرنا هو على درجة من الاستقامة العلمية حتى تكون نتائجه لَبِن... اقرإ المزيد

موازين كلية في اجتهاد التنزيل

هناك فرق بين الاجتهاد في الاستنباط العام، وبين اجتهاد التنزيل. عندما يُنَزَّل النص على الواقع، هناك فهم لهذا النص مطلقًا دون علاقة بزمان بعينه ومكان بعينه وإنسان ومجتمع بعينه، وهناك فهم لهذا النص وهو يتجه إلى م... اقرإ المزيد

لماذا إبليس؟

كثيرًا ما يتساءل المسلم عن الحكمة من خلق الشيطان.. عن الأهداف البعيدة في علم الله سبحانه، تلك التي دفعت إبليس إلى رفض السجود لآدم.. وتحدّيه.. وإعلانِه خصومتَه الأبدية.. وقَسَمه على الله أنْ لَيُغوينّه وذريتَه إ... اقرإ المزيد

لدي حلم

عندما سجّل الصبي المعدم حلم الطفولة أن يمتلك حقلاً وخيولاً ومضمارًا، شطب المعلّم على درجته وحرمه من متعة الحلم. - كيف تحلم بهذا وأنت لا تمتلك قيمة الدفتر الذي تدوّن فيه حلمك، والذي كان هدية من جمعية خيرية؟ يع... اقرإ المزيد

المجتمع الإنساني الآمن من منظور رسائل النور

الأمن في اللغة العربية وفي آيات القرآن الكريم وأحاديث السنة النبوية الشريفة يعني "الطمأنينة" -المقابلة للخوف والفزع والروع- في عالم الفرد والجماعة، وفي الحواضر ومواطن العمران، وفي السبل والطرق، وفي العلاقات وال... اقرإ المزيد

حكاية آكل النمل

مرحبًا عزيزي الإنسان.. أرجو أن لا تستغرب من شكل أنفي وفمي كثيرًا. أعرف أنك لم تعتد على رؤية نوع مثلي بين الحيوانات. لكنني لا أشكو من ذلك أبدًا، لا شك أن هناك حِكَمًا كثيرة وفوائد عديدة في هذه الخِلْقة التي أبدع... اقرإ المزيد

إنني أشهد

هيّا بنا نُلامس فيضًا دافقًا من معاني "أَشهَدُ"، نحيا لحظات ربّانية، نُرخي العنان لحبال أفكارنا، نركب مطية العقل، نتدارس عصارة من التأمّلات حول أول كلمة من ركن الإخلاص والتوحيد، كلمة التقوى "أشهد أن لا إله إلا ... اقرإ المزيد
FACEBOOK
TWITTER
YOUTUBE