محتويات العدد 37

من الفوضى إلى النظام (2)

إن الانسجام بين الأشـياء والحوادث جبري واضطراري، والنظام بين البشر إرادي، ومصدره الأعظم هو مخافة الله سبحانه وتعالى ومهابته. والنظام اسم جامع للأمان والاطمئنان والانسجام الاجتماعي، ورجاء المستقبل الزاهر. فلا يُ... اقرإ المزيد

نصف الجنون

منذ أن تفاقمت الحيرة الذهنية أو "نصف الجنون" الذي أدخل العالمَ في فوضوية فكرية عارمة وسلوكية أخلاقية هابطة، منذ ذلك الوقت والمفكرون الإصلاحيون يحاولون جهد إمكانهم إعادة البشرية إلى شيء من الموازنة والاتزان، وذل... اقرإ المزيد

النبوءة الصادقة

قِيمٌ في لهبها نقيم.. كاويات حارقات، جمرات لظى.. أيدينا عليها قابضات.. عنها لا نتخلّى.. وقبضًا عليها نزيد أرواحنا لها فداء.. فيها النجاة والفوز والفلاح.. بشرى الأمين.. الصادق المصدوق.. به آمنا.. وإلى بشراه ... اقرإ المزيد

سفينة الإنسانية

راكبون.. على ظهر الدنيا مسافرون... يتقاذفنا الموج، ثائرًا مرةً، ورخيًّا أخرى... ونحن مرعوبون إذا ثار، وخائفون إذا سكن... ولكننا تواقون، وإلى الطمأنينة مشتاقون... والقلبُ في دواخلنا ينادي: "ألا بذكر الله ... اقرإ المزيد

القرآن والحقائق العلمية.. محطات من التناغم العجيب

في سنة 1989، أرسلت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا قمرها الاصطناعي "Cobe Explorer" الذي قام -بعد ثلاث سنوات- بإرسال معلومات دقيقة إلى الأرض تؤكد نظرية "الانفجار العظيم" (Big Bang). وهذه الحقيقة العلمية ذكرها القرآن... اقرإ المزيد

الشباب وصناعة المستقبل.. مآزق وآفاق

لا يُنظر اليوم إلى الشباب باعتبارهم صانعي المستقبل وحسب، بل على أنهم الفاعل الاجتماعي الأهم في الواقع، والمؤثر في الحاضر وإن تعددت وتراوحت تقويمات هذا التأثير سلبًا وإيجابًا. ويشير التاريخ الإنساني بكل إنجاز... اقرإ المزيد

في انتظار قدومك

شجرةٌ خضراء أنتِ؛ ظلالك وارفة، وأغصانك رائقة... من قلْب الصخرة الصمَّاء انبثقتِ، وبالنَّماء والحياة تنعّمتِ... لستِ وحيدة ولا غريبة، إذا ما بذورك نثـرتِ، وإلى الانتشار سعيتِ.. اقضي على عهد الاغتـراب، ت... اقرإ المزيد

الأزمنة الثلاثة

حين يذوي ربيع قلوبنا، وتذبل أزاهير أرواحنا، وتَجفُّ سواقي عيوننا، وتقفر أيام حاضرنا، وتكثف ظلمة ليلنا، ويَنْفَضُّ سامرنا، وتُطوى سجَّادتُنا... نَمُدُّ أيادينا لأيام ماضينا، نقتطف منها الذكريات، ننعش بها خيالَن... اقرإ المزيد

أب وابن

نقض المعاهدون معاهداتهم، وتمرَّد الخاضعون... رأى الصبيُّ السلطانُ دولتَه يتنازعها أعداؤها وتنهشها ذئاب الطمع. فأرسل لأبيه -الذي تخلى عن العرش- يطلب منه العودة لمواجهة الخطر القادم، راجيًا أن يقف مدافعًا عن أوطا... اقرإ المزيد

حبيبتي يا زهرة اللّالَه

أنا لا أعرف حقيقتكِ، ولا أدرك كنهكِ، فلقد كنتِ ولمَّا أكن، وستبقين بعد رحيلي. في رقَّتك -يا عزيزتي- معاني الفتوَّة، وفي ألوانك دلائل الأخوَّة. فيك التحَم الجمال بالخيال، وفي توجُّهك أمارات القرب من خالقكِ، ... اقرإ المزيد

ذات الرقبة الطويلة

مرحبًا عزيزي الإنسان... كيف حال الجوّ عندك؟ فعندي الريح ينسم بلين... ها قد جاء دوري للدردشة معك... أريد أن أبدأ بالحديث عن إتقانِ الصنعة التي أبدعها خالقي في رقبتي الطويلة. ولكن أريد قبل ذلك أن أضعك أمام صور من... اقرإ المزيد
FACEBOOK
TWITTER
YOUTUBE