محتويات العدد 35

فلسفة الحياة عندنا

يعيش قسم من البشر، من غير ممارسة للفكر، وقسم آخر منهم يفكر ولكن لا يعكس فكره على واقع الحياة قط. أما ما ينبغي، فهو أن يعيش الإنسان وهو يفكر، وأن يبتكر أنماطًا فكرية جديدة للعيش فيتفتح على آفاق مُركّبات فكرية مخ... اقرإ المزيد

جوهر الحياة

التفكير جوهر الحياة، بل هو "الداينمو" الذي يمدُّ عجلة الحياة بالدوران، ومن دونه تغدو الحياة شاحبة باهتة، باردة برودة الموت، وساكنة سكونه وصامتة صمته.. وفي مقاله القيم "فلسفة الحياة عندنا" يجلي "فتح الله كولن" ه... اقرإ المزيد

أسرار الدموع

العين كرة صغيرة تسكن في تجويف في الجمجمة المسمى "محجر العين"، ويختفي أكثرها في هذا المحجر فلا يظهر منها سوى ذلك الجزء الصغير الذي يُرى في الوجوه. وهذا الجزء الصغير الظاهر قد يوحي ببساطة التركيب، وهو في واقع الح... اقرإ المزيد

التمثل والإبداع في العمارة الإسلامية

تتجلى عبقرية المسلمين الفنية في المباني والعمائر المدنية مثل تجليها في المساجد والأبنية الدينية، بل لقد أضفى المسلمون طابع الفخامة على كثير من المنشآت ذات الأغراض المدنية العادية، كالمدارس، والدكاكين، والفنادق،... اقرإ المزيد

من القرآن إلى العمران

"العمران" هو مصدر من عمر الأرض يعمرها عمارة وعمرانًا. وتطلق على الاسم كما تطلق على المصدر. وإن كنا نأخذه بالمعنى المصدري، فهو قابل لأن يؤخذ بالمعنى الاسمي كذلك. ونحن حين نأخذه بالمعنى الاسمي، فإنه يصدق على ما ت... اقرإ المزيد

موقع رسائل النور من الفكر الإسلامي الحديث

لقد مثلت الفترة المعروفة بالحديثة -وهي المبتدئة من القرن التاسع عشر إلى أواسط القرن العشرين- فترة مصيرية في حياة الشعوب الإسلامية؛ إذ تراكمت إبانها تجارب عديدة ومتنوعة في كافة الميادين يمكن أن نسميها "المشكلات ... اقرإ المزيد

معرفة الله

إنْ كنتَ بمعرفة الله مفعمًا، فما أعظم حظّك! إذ ترى في كل شيء معنًى، وفكرةً وجمالاً، وحتى الطبيعة، تغدو أمامك وكأنها لـحن تتناغم فيه الأصوات، وتلتئم الألوان، وكأنها قد سَكبت كل جمالها، في وردة حسناء واحد... اقرإ المزيد

الحوت الأزرق.. عملاق البحار والميحطات

مرحبًا أيها الإنسان.. أنا الحوت الأزرق (Balaenoptera Musculus)، أضخم مخلوق بين الحيوانات الموجودة في عالمنا اليوم. بداية أحب أن أحدّثك عن نفسي، وأَرُدَّ بالتالي على بعض الادعاءات في حقّي. ربما وُجد في الماضي بع... اقرإ المزيد

آليات بناء ثقافة الوسطية

كيف يمكننا بناء ثقافة الوسطية في ظل غياب نقطة لقاء وتقابل ووفاق بين ثقافة الأبيض والأسود، الاستتباع المطلق والرفض المطلق، الحوار والإقصاء "الشحّ" و"الإسراف" البناء والهدم، الهوية واللاهوية، العنف والتسامح، الظل... اقرإ المزيد
FACEBOOK
TWITTER
YOUTUBE