محتويات العدد 30

صانع البطولات

"حركة مُثُلُها العليا تنبض من قلبها".. هكذا قال الأستاذ "فتح الله كولن" مرَّةً واصفًا هذه التجربة ذات الامتدادات الواسعة في العالم.. فهي لما تمتاز به من حيويات إيمانية وفكرية، قادرة على صنع أبطالها بنفسها لنفسه... اقرإ المزيد

أنْ نكونَ من جديد

إن تجديدًا كاملاً غير ناقص، لا يتم إلا عبر جهود متضافرة بين الروح والذكاء والحس والإرادة. فتفعيل طاقة الروح وقدراتِها إلى حدها الأقصى، واستثمارُ المعارف المتراكمة عبر الماضي دون هدر لأصغر جزئية منها، والانفتاحُ... اقرإ المزيد

ساقي العطاشى

إذا الجذع يبس، وأَجْرَدَ الغصنُ، وجفَ الورق، وصار كالهشيم المحتضر... عن سقياها لا تكف، وعن ريها من دمعك لا تتوقف... فربما الجذع ارتوى، والغصن أورق، واخضرَ وأغدق... وإذا بكل يابس، من رِيها يشرب، ويخضرُ ويخصب... اقرإ المزيد

السرطان.. ذاك الداء المجهول

كثر الحديث في الآونة الأخيرة حول داء السرطان، وغدا محط أنظار الدارسين حول العالم، ومحورًا رئيسًا للكثير من الندوات العلمية والمؤتمرات البحثية. فأعداد المصابين بهذا الداء حول العالم في تزايد مستمر، ونسبة كبيرة م... اقرإ المزيد

التفكير السنني عند بديع الزمان النورسي

درج كثير من الفلاسفة والمفكرين في عالم الفكر الإنساني، على تقسيم العقول إلى نوعين متباينين متناقضين: عقل غيبي ديني (بالمعنى الغربي لكلمة الدين)، وعقل مادي إلحادي، وذلك بالنظر إلى طريقة التفكير وأسسه الكلية تجاه... اقرإ المزيد

أنماط التعامل مع القرآن

القرآن في الأصل مصدر على وزن "فُعلان" بالضم، كـ"الغُفران" و"الشكران" و"الثكلان"؛ تقول: قرأته قرءًا وقراءة وقرآنًا، بمعنى واحد، أي تلوته تلاوة. وقد ورد استعمال القرآن بهذا المعنى المصدري في قوله تعالى: ﴿إِنَّ عَ... اقرإ المزيد

التربية والأمم

تربية رصينة للفرد، وإرهاف لأحاسيسه ومشاعره، وصقل لمواهبه الفكرية، وإعمار لوجدانه، وتحفيز لضميره، هذه هي مقومات رقي الأمم، فكيف ترقى أمة إذا كان أفرادها ضيّقي الآفاق، خامدي الأحاسيس والمشاعر، وميّتي الضمير والوج... اقرإ المزيد

وإذا الكواكب انتثرت

نَجْم هوى، وفي سحيق المجهول اختفى... شذَّ، وعن مجموعته النجمية، نَدَّ وخرج، ثم التهب، واحمرَّ واحترق... ماذا لو اضطرب الناموس، واختلَّ النظام، وتَفَلَّتَتْ النجوم، وعن مساراتها ابتعدت وحادت، ثم تساقطت ال... اقرإ المزيد

ماذا لو لم نعرق؟

لقد خُلق الجلد بصورة ملائمة لكي يستجيب لجميع المنبهات الآتية إليه من الداخل ومن الخارج، وهو من أكثر الأعضاء احتواءً للخلايا. والعرق سائل بلا لون وبلا رائحة يتم إفرازه عن طريق الغدد العرَقية البالغ عددها مليونين... اقرإ المزيد

العلم والتخطيط

إذا وَجدتْ الفكرةُ طريقها إلى الجماهير واقتنعت بها وأحبتها وعشقتها.. سارت وراءها، وخطت نحوها، وجهدت من أجلها، ثم عملت على تحقيقها، ولكن الفكرة التي لا يدعمها العلم والتخطيط كثيرًا ما يكون مآلها إلى الفشل عاجلاً... اقرإ المزيد

الأسلوب الملتوي.. إلى أين؟

يتساءل المرء -للمرة العشرين- إلى أين ستمضي بكتّابنا وأدبائنا ونقادنا موجةُ الأسلوب الملتوي واللغة الثالثة -إذا صح التعبير- تلك التي لا أرضًا قطعت ولا ظهرًا أبقت. إنهم لا يملكون "اللغة" القديرة على "التوصيل".... اقرإ المزيد
FACEBOOK
TWITTER
YOUTUBE