قصة

عاقبة الليالي

جمعنا مجلس عابر، وتم طرح سؤال من أحدهم: - إلى أين آلت الأمور في تركيا؟ " لا جديد" قال الأول. " قاتل الله السياسة" أجاب الثاني. " الخيوط معقّدة ولا نعرف ماذا يجري" أضاف الثالث. ثم ساد الصمت قبل أن تقطّعه ضحك... اقرإ المزيد

ليلة ممطرة

كان جالسًا في منزله خلف شرفته الزجاجية يتأملُ النجومَ في السماء البيضاء، يستمع إلى الموسيقى الهادئة مُمسكًا بيده بايب التدخين الذى لا يفارق يده كثيرًا، يتدلى حاجبيه المليئين بالشعر الأبيض على عينيه، ولكنهما لا ... اقرإ المزيد

وشوشة مع العارف

جلستُ مساء ذات يوم أُحادث نفسي عن الحكمة التي يدَّعيها الفلاسفة، والـمدينة الفاضلة التي بناها أفلاطون ولم يعمرها ليومنا أحد. جلستُ أبكي الأخلاق والفضيلة والأدب والـمؤدِّبين؛ فلامتني نفسي وهي تقول: إننا نعيش فوض... اقرإ المزيد

في بلاد الثلج

الفصل شتاء... المكان بلد من بلدان روسيا الشهيرة بجبالها الشاهقة وبردها القارس وثلوجها التي لا تذوب حتى نهاية الربيع. مضى على مغادرته لتركيا بضعة أشهر. حين ودع الأهل والأصدقاء كان يوما من أيام الخريف حيث أخذت أو... اقرإ المزيد

لفح النار

كان حكمت عاملا مجتهدا في مخبز البلدية، وكان آخر من يغادر المخبز غالبا. كان فرن المخبز كبيرا يحتاج في بعض الأحيان إلى تنظيف، وكثيرا ما يقوم حكمت بهذا العمل. كان اليوم الأخير لأحد الأعياد. غدًا تنتهي العطلة الرس... اقرإ المزيد

ثلاثة أجيال أمام المحكمة

ألقى رئيس المحكمة الإيطالي كارو تورللي نظرة ثاقبة على المتهمين الثلاثة الماثلين أمامه، شيخ وكهل وشاب في مقتبل العمر، كانوا يمثلون أجيالا ثلاثة متعاقبة. والغريب أنهم كانوا من عائلة عثمانية واحدة... كان الشيخ هو ... اقرإ المزيد

المتاهة

بمدينة إسطنبول وفي زمن السلطان عبد الحميد الثاني تلقى الضابط مراد الأمر السلطانيّ بكثير من الامتعاض.. «لا للاستقالة.. لا لترك المهمة المقدسة، حراسةِ الفرقة العسكرية. قيادتُها في هـذا الظرف العصيب أمر لا يقبل ال... اقرإ المزيد

في الطريق إلى الحياة الأبدية

أنتم تعلمون يا أصدقائي بأنني عندما مت كنتم مجتمعين حول فراشي، كانت نظراتكم مسمرة عليّ كما لو كنتم تشاهدون لأول مرة إنسانا يموت، ولكن الحقيقة هي أنكم كنتم تحبونني لأول مرة. أما أنا فقد كنت سعيدا إذ أرى حولي أول ... اقرإ المزيد

كأني أكلت

كان شريط المساجد اللامع عالقا في جدار ذهنه المشبع بالنفاذ الروحي. الشيخ إسماعيل أفندي حمامة مسجد كما يقول عنه تلاميذه الخلص. كيانه الجامع، ذرات فطرته البيضاء، طائره الإيماني المحلق في الأعالي، تسكن كلها مآذن و... اقرإ المزيد

وا اِبناه… لتكن أنت الفداء!

جلس على مقعده وراء المكتب وراح يفكّر بالشخصيات التي سيدعوها إلى حفل التخرّج للمدرسة؛ ينبغي أن يكون حفلا رائعًا يترك في نفوس الحاضرين أثرا لا يُنسى.. شرع بكتابة أسماء المدعوين على بطاقات الدعوة: "السيد رئيس الوز... اقرإ المزيد

كيف تنهار الدول؟

كان عهد السلطان سليمان القانوني -في رأي معظم المؤرخين- هو العهد الذهبي للدولة العثمانية. فقد اتسعت حدود الدولة وفتحت بلدان وأمصار عديدة في هذا العهد، وعمّ الرخاء والرفاه جميع أنحاء المملكة. ولكن السلطان سليمان ... اقرإ المزيد
FACEBOOK
TWITTER
YOUTUBE