العجوز والفتاة

غدْرٌ!. ألمْ أرْضعْكِ من عِرقي دمي روحي فؤادي! أرْضعْتُكِ الحبَّ الطّهور العنتري. ثمّ النّواسي! وفطامك التاج الذي طعّمته الدّرّ السّماوي! أضْحتْ عيونكِ تُبصرُ الدّنيا بعيني يا كياني! مرحلة الصبا فلِمَ الرّ... اقرإ المزيد