الإنبات عند عالم وظائف الأعضاء أو العالم التجريبي، يتميز بخروج الجذرة الجنينية (Radicule) أو الجذرة المستقبلية من الأغلفة التي تحيط بالجنين، أما الباقي من ظهور الأوراق والجذع فهي من قِبل النمو والتطور مع تعقيداته وارتباطاته… ﴿وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ﴾(ق:9)، ﴿أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُنْبِتُوا شَجَرَهَا أَئِلَهٌ مَعَ اللهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ﴾(النمل:60)…

لقراءة المقال انقر هنا

Leave a Reply

Your email address will not be published.

FACEBOOK
TWITTER
YOUTUBE