المقال المسموع | لفح النار | قصة واقعية

 251

حملته خواطره إلى المنـزل، لا شك أن زوجته وولده الوحيد قلقان الآن بشأنه.

لماذا صرخ بوجه زوجته قبل أن يغادر المنزل، هل استحقت ذلك يا ترى؟

كان عليه أن يكون أكثر رقة لرفيقة حياته. ليته لم يضرب ولده الوحيد. لا ريب أنه مسؤول عنهما أمام الله وسيؤدي حسابهما أيضا.

لقراءة المقال انقر

هل أعجبتك هذه المادة؟ يمكنك مشاركتها ..

اقرأ أيضا

مقالات مشابهة

– ومن ذا الذي لا يحب المال؟ – المعقول، معقول.. أما أنت فغارق إلى أذنيك من كثرة ما تتكلم عنه وتفكر فيه ل

فمن عجائب تربية الله لخلقه في إطار رحمانيته سبحانه، ما ينشأ بين الخلائق من علاقات تكافل وتعايش، ومن ذلك ما ينشأ بين النمل وأنواع مختلفة م

لقد أظهر عدد من الاختبارات أن الإنسان يستطيع تمييز عشرة آلاف صورة من بين عشرين ألفًا كان قد شاهدها قبل أسبوع من الزم

إن عمل الغدّة اللبنية لا يتحقق إلا أثناء الولادة والرضاعة، أما في معظم الأوقات من حياة المرأة، تبقى هذه الغدّة في حالة سكون، ولكن هذا لا ي

شاركوا بتعليقاتكم ..