حملته خواطره إلى المنـزل، لا شك أن زوجته وولده الوحيد قلقان الآن بشأنه.

لماذا صرخ بوجه زوجته قبل أن يغادر المنزل، هل استحقت ذلك يا ترى؟

كان عليه أن يكون أكثر رقة لرفيقة حياته. ليته لم يضرب ولده الوحيد. لا ريب أنه مسؤول عنهما أمام الله وسيؤدي حسابهما أيضا.

لقراءة المقال انقر

Leave a Reply

Your email address will not be published.

FACEBOOK
TWITTER
YOUTUBE