في سنة 1989، أرسلت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا قمرها الاصطناعي “Cobe Explorer” الذي قام -بعد ثلاث سنوات- بإرسال معلومات دقيقة إلى الأرض تؤكد نظرية “الانفجار العظيم” (Big Bang). وهذه الحقيقة العلمية ذكرها القرآن الكريم منذ أكثر من ربعة عشر قرنًا حيث قال: ﴿أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا﴾(الأنبياء:30)، أي إن السماوات والأرض كانتا في الأصل عبارة عن كتلة واحدة (جرم ابتدائي واحد) في مرحلة الرتق، ثم أمر الله تعالى بفتق هذا الجرم الابتدائي فانفتق (مرحلة الفتق)، وتحول إلى سحابة من الدخان (مرحلة الدخان)…

لقراءة المقال كاملا انقر هنا

Leave a Reply

Your email address will not be published.

FACEBOOK
TWITTER
YOUTUBE